“مكافحة التصحر” توزع جوائز مسابقة “طلابنا والبيئة” للرسم في المركز الثقافي الملكي

 

وزعت الجمعية الأردنية لمكافحة التصحر وتنمية البادية الجوائز على الطلبة الفائزين بمسابقة “طلابنا والبيئة” للرسم، وذلك خلال الحفل الذي اقامته الجمعية في المركز الثقافي الملكي.

وقال مندوب وزير التربية والتعليم، أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الفنية والثقافية محمد العكور، ان وزارة التربية تولي الأنشطة المتعلقة بالبيئة أهمية بالغة من خلال أحدث الوسائل التعليمية اضافة الى الوسائل غير المنهجية من فن تشكيلي وموسيقى ودراما وغيرها، مثمنا أهداف الجائزة المتمثلة بالحفاظ على البيئة ووقف الزحف العمراني على الأراضي الزراعية واهمية التنوع الحيوي والترشيد باستخدام المياه.

التوعية باهمية الحفاظ على البيئة
من جانبه، أكد رئيس جمعية مكافحة التصحر الدكتور عبد اللطيف عربيات، على أهمية توعية الجيل بأهمية الحفاظ على البيئة، مشددا على دور التربية والتعليم والمتابعه في انقاذ البيئة من التصحر وإعادة الاعتبار لها كعنصر أساسي للحياة الاجتماعية والانسانية السليمة.

وقال ان “التربية والتعليم أوسع مجال في الدولة لتوعية المجتمع بضرورة الحفاظ على البيئة والغطاء النباتي، وذلك لأن 70 بالمائة من أبناء الشعب هم طلاب مدارس وجامعات”.

وتضمن الحفل عرض غنائي راقص قدمته فرقة مدرسية عبر عن ضرورة الحفاظ على المكونات البيئية وقيم الجمال والانتماء للوطن، كما عرض فيلم قصير عن جمعية مكافحة التصحر وتنمية البادية وأهم منجزاتها.

وفي نهاية الحفل سلم مندوب وزير التربية والتعليم ونائب رئيس الجمعية نقيب المهندسين الزراعيين الأسبق المهندس حسن جبر الجوائز على الطلبة، كما كرم المؤسسات والجهات الداعمة والمؤسسات والمدارس الحكومية والخاصة.

يذكر أن جمعية مكافحة التصحر وتنمية البادية تأسست في عمان عام 1990 بهدف الحفاظ على البيئة وتوعية الأجيال الصاعدة بأهمية التنوع البيئي والغطاء النباتي وتوفير المياه، وقد شاركت في العديد من المسابقات المحلية والعربية وأصدرت العديد من الدوريات والكتب التوعوية في ذلك المجال.

بترا